English

صندوق الاستثمارات العامة بصدد إطلاق شركة "رؤى المدينة "

• ستعزز الشركة من جاهزية المدينة المنورة كوجهة إسلامية عالمية

• سترتقي المشاريع بالطاقة الاستيعابية لاستقبال ضيوف الرحمن واثراء رحلتهم الدينية وتجربتهم الثقافية

 

الرياض , 2 أكتوبر 2017م - أعلن صندوق الاستثمارات العامة عن العمل على تأسيس شركة "رؤى المدينة"، وهي شركة تطوير عمراني تهدف إلى تعزيز جاهزية منطقة المسجد النبوي لاستضافة عدد أكبر من الزوار وإثراء تجربة الزيارة الدينية والثقافية في المدينة المنورة.

يأتي تأسيس الشركة تماشياً مع رؤية المملكة 2030 الرامية إلى رفع الطاقة الاستيعابية لاستقبال ضيوف الرحمن واثراء رحلتهم الدينية وتجربتهم الثقافية، وإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المسلمين لزيارة المسجد النبوي الشريف حيث توضح التقديرات الأولية أنه من المتوقع أن يصل إجمالي عدد زوار المدينة المنورة إلى 23 مليون زائر سنوياً بحلول العام 2030م. وتهدف الشركة عبر تطوير منطقة شرق المسجد النبوي، والبالغ مساحتها 1.3 مليون متر مربع، إلى إضافة طاقة استيعابية فندقية تقدر بـ 240 ألف نزيل لليوم الواحد في حوالي 80 ألف غرفة فندقية وتوفير حوالي 500 وحدة سكنية، بالإضافة إلى مساحات ستخصص للصلاة تتسع لأكثر من 200 ألف مصلٍ. علما بأن أبعد نقطة في المشروع لا تتعدى مسافة 1.000 متر فقط عن الجناح الشرقي للمسجد النبوي الشريف.

وتشمل أعمال الشركة تطوير منظومة متكاملة من المشاريع الفندقية والتجارية والسكنية، بالإضافة إلى تطوير وتهيئة المراكز والمتاحف لتعزيز النواحي الدينية والثقافية والتاريخية والمحتوى المحلي للمدينة المنورة. وكذلك بناء شراكات إستراتيجية وتوفير فرص استثمارية مجدية لمشاركة المستثمرين والقطاع الخاص. كما يهدف المشروع إلى مراعاة قدسية المسجد النبوي وإيجاد منظومة متكاملة لمسارات المشاة مفصولة عن حركة المركبات واستحداث محطات للنقل العام تقع على نهاية ممرات المشاة.

وسيساهم المشروع في توفير فرص عمل تصل إلى 200 ألف وظيفة، وإضافة ما يقدر بـ 7 مليار ريال إلى الناتج المحلي سنوياً. ويجري التخطيط لوضع حجر أساس المشروع والبدء بتنفيذ البنية التحتية خلال العام 2018م بإذن الله، وسيبدأ تشغيل المشروع في عام 2023م.