English

صندوق الاستثمارات العامة يعلن عن توقيع مذكرة تفاهم مع أكبر مشغل لدور السينما في العالم

• سيعمل الصندوق مع شركة أي إم سي إنترتينمنت على بحث طرق عرض وتوزيع المحتوى السينمائي، وفرص الاستثمار والشراكة المتعلّقة به في المملكة

الرياض , 11 ديسمبر 2017م - أعلن صندوق الاستثمارات العامة اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم غير مُلزِمة مع شركة أي إم سي إنترتينمنت القابضة، أكبر مزوّد ومشغل لدور السينما في العالم."

وتماشياً مع مهمته في إطلاق وتطوير قطاعات جديدة واعدة في المملكة، سيعمل الصندوق مع شركة أي إم سي إنترتينمنت على استكشاف طرق عرض وتوزيع المحتوى السينمائي، وفرص الاستثمار والشراكة المتعلّقة به في المملكة.

وتأتي هذه الاتفاقية بعد إعلان الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع عن قرارها بإصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي في المملكة، وهي تدعم أحد أهداف رؤية 2030 في زيادة إنفاق الأسر السعودية على الأنشطة الثقافية والترفيهية من 2.9٪ إلى 6٪ بحلول عام 2030.

وبهذه المناسبة، قال متحدث باسم الصندوق "إننا في صندوق الاستثمارات العامة نرى أن لقطاع الترفيه في المملكة إمكانيات هائلة ومستقبلاً واعداً. ونحن نتطلع للعمل مع شركة أي إم سي إنترتينمنت القابضة لاستكشاف الفرص الكامنة في تطوير قطاع من المتوقع أن يقارب حجمه مليار دولار أمريكي".

من جهته، صرّح الرئيس التنفيذي لأي إم سي آدم أرون قائلاً "يشكّل هذا الإعلان لحظة تاريخية بالنسبة لقطاع عرض وتوزيع المحتوى السينمائي، وفرصة هائلة غير مسبوقة للربط ما بين منتجات أي إم سي السينمائية وأكثر من 30 مليوناً من مواطني وسكان المملكة العربية السعودية، الذين نعلم من خلال زياراتهم المتكرّرة لدور السينما في البلدان المجاورة، أن العديد منهم من عشاق مشاهدة الأفلام ".

وأضاف: "إننا نرى في المملكة العربية السعودية فرصة تجارية مثمرة لشركة أي إم سي، وبالمقابل ليس هناك شركة أخرى على مستوى العالم، تقدّم تجربة سينما متكاملة بالطريقة التي تقدمها أي إم سي، مما يجعلها تتمتع بفرصة استثنائية تسمح لها بنقل سحر الأفلام السينمائية إلى بلد ذي أهمية كبرى، هو في طور البدء بتقديم تجارب ترفيهية جديدة لمواطنيه".