English

تأسيس شركة الصندوق السعودي الأردني للاستثمار المساهمة العامة المحدودة

● تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وجلالة الملك عبد الله الثاني، تم إطلاق شركة استثمارية مشتركة تهدف الى الاستثمار في قطاعات التطوير العقاري والطاقة والسياحة ومشاريع البنية التحتية المشتركة بين البلدين، وغيرها من القطاعات الحيوية في المملكة الأردنية الهاشمية

● الشركة الجديدة قائمة بشراكة بين صندوق الاستثمارات العامة السعودي وشركة مجموعة البنوك التجارية الأردنية للاستثمار وشركة البنوك الإسلامية الأردنية للأنشطة الاستثمارية

● يأتي إطلاق هذه الشركة في سياق العمل نحو تحقيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ومن أجل توفير عوائد المالية على المدى الطويل وتنويع مصادر الدخل في المملكة العربية السعودية

 

الرياض،26 مارس 2017م - في إطار زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى المملكة الأردنية الهاشمية في الفترة الواقعة بين 28-29 جماد الثاني 1438 هجرية، الموافق 27-28 آذار/مارس 2017، تم التوقيع على عقد التأسيس لشركة الصندوق السعودي الأردني للاستثمار المساهمة العامة المحدودة، وذلك برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين – حفظهما الله - في الديوان الملكي الهاشمي في مدينة عمّان.

ومن المرتقب أن تحقق هذه الشركة الاستثمارية المشتركة، بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة مجموعة البنوك التجارية الأردنية للاستثمار وشركة البنوك الإسلامية الأردنية للأنشطة الاستثمارية، العديد من الفرص الاستثمارية في قطاعات حيوية مختلفة في المملكة الأردنية الهاشمية، وستعمل الشركة على توظيف رأس المال المخصص لها في مشاريع في قطاع التطوير العقاري وقطاع الطاقة والقطاع السياحي ومشاريع البنية التحتية المشتركة وغيرها من القطاعات الحيوية في المملكة الأردنية الهاشمية، وفي الوقت نفسه ستساهم في تمكين الاقتصاد الأردني من مواجهة التحديات وتحفيز النمو الاقتصادي وتوفير المزيد من فرص العمل.

وقال معالي الأستاذ/ ياسر الرميان المشرف على صندوق الاستثمارات العامة بعد توقيع الاتفاقية في العاصمة الأردنية عمّان: "يسعدنا أن نعلن عن إطلاق شركة الصندوق السعودي الأردني للاستثمار، استكمالا لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها العام الماضي لزيادة اطر التعاون الاستثماري المشترك بين المملكتين. إنّ الفرص الاستثمارية في قطاعات التطوير العقاري والطاقة والسياحة في الأردن، إلى جانب ما يمتلكه صندوق الاستثمارات العامة من خبرات استثمارية، ستوفر عوائد مالية طويلة المدى وستمثل فرصة كبيرة لتحقيق منفعة كلا الشعبين السعودي والأردني".

وأضاف: "بالإضافة إلى جهودنا الرامية لتعزيز وتوسيع محفظة استثماراتنا المتنوعة والقوية في المملكة العربية السعودية فإننا نسعى كذلك لامتلاك محفظة استثمارات ذات تنوع جغرافي أكبر في قطاعات اقتصادية مختلفة وذلك من أجل تنويع مصادر دخل المملكة. وسيكون لتأسيس شركة الصندوق السعودي الأردني للاستثمار دور أساسي في مساعدتنا على تحقيق هذه الأهداف".

يأتي تأسيس هذه الشركة من قبل صندوق الاستثمارات العامة والأطراف الأردنية في سياق جهود الصندوق لدعم رؤية 2030 الهادفة لتنويع اقتصاد المملكة العربية السعودية وإيراداتها من القطاعات غير النفطية. وسيعتمد كل قرار من قرارات الاستثمار في الشركة على معايير اقتصادية ومالية محددة تضمن تحقيق العائدات المالية طويلة المدى بما يدعم جهود المملكة العربية السعودية في تنويع اقتصادها. حيث من المتوقع ان تصل حجم الاستثمارات إلى ثلاثة مليار دولار أمريكي (أكثر من 11 مليار ريال سعودي).

من جانبه قال السيد نعمة صباغ – المدير العام التنفيذي للبنك العربي: “نعتز في مجموعة البنك العربي بمساهمتنا في كل من شركة مجموعة البنوك التجارية الأردنية للاستثمار وشركة البنوك الإسلامية الأردنية للأنشطة الاستثمارية المساهمتين في شركة الصندوق السعودي الأردني للاستثمار، والذي يأتي ليجسد عمق العلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية، حيث سيهدف هذا الصندوق إلى الاستثمار في مشاريع وطنية تنموية وريادية في عدة قطاعات إستراتيجية وحيوية، الأمر الذي سيعزز من الجهود الرامية إلى دفع عجلة النمو الاقتصادي في الأردن ويسهم في تحقيق التنمية المستدامة.”