English

صندوق الاستثمارات الروسي يعزز تعاونه مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي

• توقيع مذكرة تفاهم لزيادة مستوى التعاون بين الصندوقين لتعزيز الجهود المشتركة

• يعمل كل من الصندوقين على تقييم فرص الاستثمار في قطاعات التجزئة، والعقارات، ومشاريع الطاقة البديلة، والنقل، إضافة إلى البنية التحتية للخدمات اللوجستية.

 

الرياض, 27 سبتمبر 2017م - أعلن كل من صندوق الاستثمارات الروسي وصندوق الاستثمارات العامة السعودي عزمهما على تعزيز الجهود المشتركة لتحديد فرص استثمار واعدة في روسيا والعمل عليها، كجزء من اتفاقية الشراكة الاستثمارية التي وقعت بين البلدين عام 2015م. كما قام صندوق الاستثمارات العامة بالتوقيع على مذكرة تفاهم غير ملزمة لزيادة مستوى هذا التعاون، حيث تهدف المذكرة إلى استكشاف فرصة الانضمام إلى مجموعة من المستثمرين المشاركين في عمليات التطوير والبناء في مطار توشينو سابقاً في موسكو. وقد تم توقيع مذكرة التفاهم اليوم كجزء من المباحثات الروسية السعودية، وذلك خلال زيارة إلى روسيا لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية ، ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة.

كما يعمل كل من صندوق الاستثمارات الروسي وصندوق الاستثمارات العامة على تقييم فرص الاستثمار في قطاعات التجزئة، والعقارات، ومشاريع الطاقة البديلة، والنقل، بالإضافة إلى البنية التحتية للخدمات اللوجستية.

وقال كيريل ديميتريف، المدير التنفيذي لصندوق الاستثمارات الروسي: "يسعدنا أن شركاءنا في صندوق الاستثمارات العامة يقدرون أهمية الفرص المتمثلة في مشاريع البنية التحتية في روسيا، وخاصة في ظل الإستراتيجية الجديدة للملكة العربية السعودية لتنمية الاستثمارات، وهي إستراتيجية تسعى لتنويع الاستثمارات جغرافياً والحدّ من الاعتماد على صادرات النفط. كما أن الشراكة بين هذين الصندوقين الكبيرين تدل على أن المشاريع المعقدة للبنية التحتية للمواصلات، بما فيها تلك التي تجري بالاعتماد على الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ما زالت تجذب اهتمام مؤسسات الاستثمار الأجنبية".

وقال معالي الأستاذ ياسر الرميان المشرف على صندوق الاستثمارات العامة: "إن نشاطاتنا الاستثمارية الحالية في روسيا تمثل فرصة لتحديد مشاريع جديدة تحقق عائدات مستدامة طويلة المدى. ويسرنا أن نواصل بناء شراكتنا مع صندوق الاستثمارات الروسي، والعمل معه لاستكشاف الفرص في عدد من القطاعات الرئيسية". صندوق الاستثمارات الروسي (RDIF) هو صندوق الثروة السيادية الروسي، تأسس عام 2011م لإجراء استثمارات مشتركة مقابل أسهم، داخل روسيا بشكل أساسي، مع عدد من مؤسسات الاستثمار المالي والإستراتيجي المرموقة دولياً. ويعد صندوق الاستثمارات الروسي محركاً للاستثمار المباشر في الاقتصاد الروسي. ويقع مقر الشركة المسؤولة عن إدارة الصندوق في موسكو. ويمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني للصندوق: www.rdif.ru نبذة عن صندوق الاستثمارات العامة يمتلك صندوق الاستثمارات العامة محفظة متنوعة تشتمل على 200 استثمار تقريباً، عشرون منها مدرجة في سوق الأسهم السعودية (تداول). وإلى جانب أصوله المدرجة يمتلك صندوق الاستثمارات العامة عدداً من استثمارات الأسهم غير المدرجة، والاستثمارات الدولية، والأصول العقارية والقروض والسندات والصكوك.

بعد انتقال الإشراف على صندوق الاستثمارات العامة من وزارة المالية إلى مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي في العام 2015م خضع الصندوق لبرنامج تحوّل مقسم إلى مراحل من أجل تطبيق إستراتيجية محدثة ومهام جديدة. ويشتمل هذا على توسعة فرق الإدارة والاستثمار ومكاتب الخدمات والدعم، وتعزيز قواعد الحوكمة والتعامل مع محفظة متنوعة وتطبيق إستراتيجية استثمار منسجمة مع رؤية المملكة 2030. وقد تم تعيين مجلس إدارة جديد للصندوق يرأسه صاحب السمو الملكي ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

ويهدف صندوق الاستثمارات العامة أن يكون قوة محرّكة للاستثمار والجهة الاستثمارية الأكثر تأثيراً على مستوى العالم، وأن يدعم إطلاق قطاعات وفرص جديدة تساعد في رسم ملامح مستقبل الاقتصاد العالمي، وأن يدفع عجلة التحول الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.