English

صندوق الاستثمارات العامة يقود مشروع تطوير جدة دوان تاون الجديدة

• يهدف المشروع إلى إنشاء وجهة سياحية وسكنية وتجارية فريدة على الواجهة البحرية لكورنيش جدةة

• يأتي المشروع تماشياً مع رؤية 2030 كمحفز للسياحة وتنمية القطاع الخاص

• يساهم في تطوير مدينة جدة ودعم طموحاتها لتصبح ضمن أفضل 100 مدينة عالمياً

 

الرياض، المملكة العربية السعودية - 27 سبتمبر 2017م أعلن صندوق الاستثمارات العامة عن مشروع إعادة تطوير الواجهة البحرية في وسط كورنيش مدينة جدة بهدف تحويلها إلى منطقة حيوية ووجهة سياحية وسكنية وتجارية فريدة لتصبح "جدة داون تاون الجديدة". ويهدف المشروع إلى خلق بيئة جاذبة ومتميزة تساهم في تطوير مدينة جدة ودعم طموحاتها لتصبح ضمن أفضل 100 مدينة على مستوى العالم، حيث سيساهم المشروع في تطوير منطقة حيوية مناسبة للترويح عن النفس والترفيه والتسوق، مما سيجعلها وجهة فريدة لمختلف فئات المجتمع من السكان والزوار.

سوف ينفذ المشروع على المواقع المشغولة حالياً بمنشآت وزارة الدفاع والجهات التابعة لها على الواجهة البحرية، وذلك بعد انتقالها إلى مواقعها الجديدة. وتقدر اجمالي مسطحات البناء في المشروع بأكثر من 5 مليون متر مربع، تتسع لأكثر من 58 ألف نسمة.

وتتوزع مساحة المشروع على عدة مناطق تشمل المنطقة السكنية والتي ستحتوي على أكثر من 12 ألف وحدة سكنية تمثل حوالي 42% من مساحة المشروع، وكذلك مناطق التجزئة والترفيه والتي تمثل حوالي 35%، بينما تغطي منطقة المكاتب 12%، وتغطي منطقة الضيافة 11% من مساحة المشروع. وتشمل خطة المشروع تطوير مناطق رئيسية تضم منطقة متاحف ومراكز للأنشطة الثقافية والاجتماعية، ومنطقة مركزية لأنشطة الاعمال والابتكار، ومنطقة للأنشطة التجارية والتسوق، ومنطقة الحدائق والمنتزهات الترفيهية والأنشطة الرياضية، ومنطقة للضيافة والفنادق والمنتجعات، بالإضافة إلى منطقة الشاطئ والأنشطة البحرية والتنزه ومرسى للقوارب واليخوت الخاصة.

ويجري حالياً التخطيط لوضع حجر الأساس للمشروع خلال الربع الأول للعام 2019 م، ومن المزمع افتتاح المرحلة الأولى في الربع الأخير من العام 2022م. ويتوقع ان يبلغ اجمالي قيمة الاستثمار بالمشروع حوالي 18 مليار ريال على مدى 10 سنوات، وان يسهم في خلق أكثر من 36 ألف فرصة عمل. يأتي المشروع تماشياً مع رؤية 2030 لتطوير مواقع سياحية وفقاً لأعلى المعايير العالمية وتوفير فرص استثمارية تساهم في تنمية القطاع الخاص. وسيكون للمشروع دوراً فعالاً في جذب السياحة والزوار وتعزيز تنمية قطاع السياحة والضيافة والترفيه، بالإضافة إلى توفير فرص استثمارية وتجارية مجدية، مع المساهمة في جهود خلق الفرص الوظيفية.